الموقع الرسمي لقبيلة خلاف الغفاري
قال تعالى:يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌِ
يسعدنا ويسرنا بالاصاله عن نفسي ونيابة عن اخواني و واخواتي ابناء قبيلة وعائلة خلاف الغفاري ان نهنئكم بافتتاح هذا المنتدى المتألق بادارته واعضائه ان شاء الله .

واتقدم بالشكر الجزيل الى جميع القائمين على هذا الموقع الطيب من اداره ومشرفين واعضاء .
واسال المولى عز وجل ان يجعله عوناً لنا جميعاًعلى التواصل والتألف .
واتمنى لكم التوفيق والنجاح والسداد وأن يجزي كل القائمين عليه خير الجزاء .



 
الرئيسيةالتسجيلدخولتابعونا علي الفيس بوكموقعنا على تويترشجرة قبائل غفار
يسعدنا ويسرنا بالاصاله عن نفسي ونيابة عن اخواني و واخواتي ابناء قبيلة وعائلة خلاف الغفاري ان نهنئكم بافتتاح هذا المنتدى المتألق بادارته واعضائه ان شاء الله .


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شجرة العائلة
شجرة قبائل غفار
الشيخ سعد عثمان خلاف الغفاري
ديار غِفار سابقاً
الشاعر والاديب وليد عثمان خلاف الغفاري
قضاة ومشايخ من قبيلة آل خلاف الغِِفاري
الشيخ محمد بن محمود بن سعد بن عثمان خلاف الغِفاري
الشيخ عثمان بن محمد بن احمد بن عثمان خلاف الغِفاري
الشيخ حامد بن محمد بن مصطفى بن محمد خلاف الغِفاري
الشيخ القاضي محمود بن سعد بن عثمان خلاف الغِفاري
السبت أبريل 07, 2018 12:14 pm
الأحد أبريل 01, 2018 5:31 am
الجمعة مارس 30, 2018 7:32 am
الجمعة مارس 30, 2018 7:12 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:53 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:52 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:51 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:50 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:49 am
الجمعة مارس 30, 2018 6:48 am
Admin
أبو صهيب الغفاري
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin
Admin

شاطر | 
 

 أبو ذر جندب ابن جنادة بن سفيان بن عبيد بن حرام بن غفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 153
تاريخ التسجيل : 23/07/2012

مُساهمةموضوع: أبو ذر جندب ابن جنادة بن سفيان بن عبيد بن حرام بن غفار   السبت ديسمبر 30, 2017 2:37 am

جندب بن جنادة بن سفيان بن عبيد بن حرام بن غفار بن مليل بن ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر، وقيل غير ذلك، أبو ذر الغفاري، ويرد في الكنى إن شاء الله تعالى. أسلم والنبي صلى الله عليه وسلم بمكة أول الإسلام، فكان رابع أربعة، وقيل: خامس خمسة، وقد اختلف في اسمه ونسبه اختلافاً كثيراً، وهو أول من حيا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتحية الإسلام، ولما أسلم رجع إلى بلاد قومه، فأقام بها حتى هاجر النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه بالمدينة، بعدما ذهبت بدر وأحد والخندق، وصحبه إلى أن مات، وكان يعبد الله تعالى قبل مبعث النبي صلى الله عليه وسلم بثلاث سنين، وبايع النبي صلى الله عليه وسلم على أن لا تأخذه في الله لومة لائم، وعلى أن يقول الحق، وإن كان مراً.
أخبرنا غبراهيم بن محمد، وإسماعيل بن عبيد الله، وأبو جفعر بن السمين بإسنادهم إلى أبي عيسى الترمذي قال: حدثنا محمود بن غيلان، حدثنا ابن نمير، عن الأعمش، عن عثمان بن عمير هو أبو اليقظان، عن أبي حرب، عن أبي الأسود الديلي، عن عبد الله بن عمرو، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ما أظلت الخضراء، ولا أقلت الغبراء أصدق من أبي ذر".
وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أبو ذر يمشي على الأرض في زهد عيسى ابن مريم".
وروى عنه عمر بن الخطاب، وابنه عبد الله بن عمر، وابن عباس، وغيرهم من الصحابة، ثم هاجر إلى الشام بعد وفاة أبي بكر رضي الله عنه، فلم يزل بها حتى ولي عثمان، فاستقدمه لشكوى معاوية منه، فأسكنه الربذة حتى مات بها.
أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الوهاب بن عبد الله بن علي الأنصاري، يعرف بابن الشيرجي، وغير واحد، قالوا: أخبرنا الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن الحسن الشافعي، أخبرنا الشريف أبوالقاسم علي بن إبراهيم بن العباس بنالحسن بن الحسين، وهو أبو الحسن، أخبرنا أبو عبد الله محمد بن علي بن يحيى بن سلوان المازني، أخبرنا أبو القاسم الفضل بن جعفر التميمي، أخبرنا أبو بكر عبد الرحمن بن القاسم بن الفرج بن عبد الواحد الهاشمي، أخبرنا أبو مسهر، حدثنا سعيد بن عبد العزيز، عن ربيعة بن يزيد، عن أبي إدريس الخولاني، عن أبي ذر، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن جبريل عليه السلام، عن الله تبارك وتعالى أنه قال: "يا عبادي، إني قد حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا، يا عبادي، إنكم تخطئون بالليل والنهار، وأنا الذي أغفر الذنوب ولا أبالي؛ فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي، كلكم جائع إلا من أطعمته؛ فاستطعموني أطعمكم، يا عبادي، كلكم عار إلا من كسوته؛ فاستكسوني أكسكم، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل منكم لم ينقص ذلك من ملكي شيئاً، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وحنكم كانوا على أتقى قلب رجل منكم لم يزد في ملكي شيئاً، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا في صعيد واحد، فأسلوني، فأعطيت كل إنسان ما سأل، لم ينقص ذلك من ملكي شيئاً؛ إلا كما ينقص البحر أن يغمس فيه المخيط غمسة واحدة، يا عباي، إنما هي أعمالكم أحفظها عليكم، فمن وجد خيراً فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه".

أسد الغابة ابن الأثير المؤرخ الصفحة : 190

_________________
قَالُ تَعَالَى : يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِّن ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://khallaffamily.mam9.com
 

أبو ذر جندب ابن جنادة بن سفيان بن عبيد بن حرام بن غفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لقبيلة خلاف الغفاري :: أعلام وشخصيات غِفار-